banner
 
 
أحدث الأخبار
رابطة جي إس إم إيه: مشغلو شبكات الاتصالات الجوالة يطلقون شبكات الطاقة المنخفضة واسعة النطاق التجارية المباشرة عبر الطيف المرخص في جميع أنحاء العالم.
مصر تشارك بـ80 شركة في بورصة برلين للسياحة.
تباين في مؤشرات البورصة بختام تداولات الأربعاء.
2.07 % ارتفاعا بمؤشر البنوك في البورصة بختام تداولات الأربعاء.
 

 
فيديو اليوم
 
 
صور اليوم
 
 
إستفتاء
 
 
 



دروب "قافلة السلام" تصل إلى واشنطن وتنطلق إلى العالم بنموذج إنساني دائم.

الخميس 08 فبراير 2018 17:36:00


دروب "قافلة السلام" تصل إلى واشنطن وتنطلق إلى العالم بنموذج إنساني دائم.

    خاص فوربس المصرية
تواصلت أعمال "مؤتمر واشنطن" لليوم الثاني؛ برعاية "منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة" من أجل التوصل إلى خارطة طريق للتحالف بين الأديان في العالم؛ بغرض ترسيخ ثقافة التسامح وتعزيز السلم العالمي وحماية مستقبل البشرية. وانطلقت الفعاليات بحضور المئات من القساوسة الإنجيليين والحاخامات والأئمة من أكبر أربعين مدينة أميركية، إلى جانب نخبة من العلماء والمفكرين وممثلي الأديان في مختلف بلدان العالم، في فندق "ماريوت- جوجتاون" في واشنطن العاصمة.
 
واستهل الجلسة الافتتاحية  عبدالله بن بيه رئيس "منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة"، فرحب بالحضور، متوجها بالشكر للعلماء والقساوسة والحاخامات والأئمة على مشاركتهم بأعراس السلام، كما رحب بمعالي محمد بن عبد الكريم العيسى أمين عام رابطة العالم الإسلامي، وسفير الولايات المتحدة لحرية الأديان سام براون، ومعالي وزير خارجية فنلندا تام سوينك شوين، الذي يشارك في مؤتمر واشنطن بصفة رسمية، ممثلاً حكومة بلاده، وداعما لنشاط قافلة السلام الأميركية.
 
وقدم :ابن بيه تصور أولياً لمرحلة ما بعد "مؤتمر واشنطن"، مؤطراً للصيغة التي يُفترض أن يقوم وفقها نشاط قافلة السلام، في ضوء ما تحقق من نتائج إيجابية، واقترح مرتكزات تؤسس لإنطلاق "حلف الفضول الجديد" للتحالف بين الأديان والفلسفات معاً، مون جوهر المشروع يقوم على أبعاد إنسانية على كل المستويات الأخلاقية والدينية.
 
وتحدث :ابن بيه عن دور "منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة" منذ انطلاقته الأولى قبل خمس سنوات، مؤكداً أن عمله يقوم على شقين: شق يبحث في ظاهرة العنف وجذورها، والأخر يقوم على المبادرات والتعاون مع الأصدقاء الباحثين عن السلام؛ دون أن ينفي بروز العديد من المشاكل الفكرية في الشق الأول، وخاصة فيما يتعلق بأسئلة مثل: هل الدين سبب ظاهرة العنف، أم العنف ناشىء عن عوامل أخرى، والدين وسيلة؟. إذن كيف نعالج تلك الدعوى؟. وكيف يكون الدين حلاً وليس مشكلة؟. وحين توجد دعوى مظلومية، هل السلم أولاً أم العدالة؟.
 
وفي إطار الإجابة عن تلك التساؤلا ت، قال الشيخ ابن بيه إن الظواهر في السلوك البشري، تعود إلى عوامل متعددة، منها ما هو موضوعي، وما هو ذاتي، ومنها ما هو حقيقي، وما هو وهمي. وهذا مايجعل البحث متشعباً. هذا فضلاً عن تأثير خلفية الباحث أو المحلل الثقافية، التي تلعب دوراً مهماً في تحديد الأسباب، وهو ما يحتم سبرها مجتمعة، وفحص تأثيرها؛ لتحديد العامل الغالب فيها، الذي يفترض التركيز عليه بالمعالجة. ما يستدعي أن تكون الحلول مركبة، بمعنى أن تتلاقى جميع المقاربات في التفسير الصحيح للظاهرة.
 
ذلك لأن العنف؛ كسائر أنماط السلوك والأفعال البشرية، هي كامنة في النفس قبل أن تظهر للعيان. من هنا يتوجب على رجال الدين البحث في نصوصهم وتراثهم، للعثور على أسس التسامح والتعايس، التي يسهم إحياؤها في إرساء قيم الخير والسلام في النفوس. مؤكداً أنه يمكن التصدي لمروجي الكراهية، المتلبسين بلبوس ديني؛ بالرجوع إلى النصوص والتأويل المناسب لها.
 
وأضاف ابن بيه إن منتدى تعزيز السلم يقدم الرواية والرؤية، رؤية الاسلام في دعوته للسلام والتسامح، اعتماداً على النصوص، والتأويل الصحيح؛ بعكس الرواية المحرفة على يد الغلاة، الخارجين عن الضبط الديني والعقلي. مؤكداً أن جذور هذا الانحراف ليس بجديد، وإنما هو وريث الحَرفية في الفهم والتأويل، من دون تعليل، والاجتزائية في الدليل، والوقوف على الفروع من دون أصول، والأخذ بالجزئيات وإهمال الكليات. وهذا ما نعمل على تفكيكه بالبحث والممارسة؛ بغرض التأكيد على أن الدين ليس سبباً للحروب ولا الكراهية، على الرغم من الأمثلة الأليمة في الماضي والحاضر، المطبوعة في الذاكرة الإنسانية. 
 
وتناول  ابن بيه مقولات فلاسفة التنوير، التي أقصت الدين، واعتبرته "أفيون الشعوب"، كما فعل ماركس، أو أبعدته عن الشأن العام؛ لأنه من دون سند عقلي؛ حسبما يعتقد ديفيد هيوم، أو إحلال الدين العملي كما في دعوة كانت، الذي استبعد الأديان التوحيدية، معتبراً إياها آيدويولوجيات دوغمائية، ولا يمكن أن تكون أساساً للسلام. ولا حظ معالي الشيخ ابن بيه أن الفيلسوف الألماني فريريك نيتشة كان أكثر بصيرة، عندما قال في كتابه "ماوراء الخير والشر": "إن الذين أوجدو القيم في البشرية قلة في التاريخ ومنهم موسى وعيس ومحمد".
 
ولاحظ  ابن بيه أن الفيلسوف كانت حكم على الأديان من خلال  ممارسة بعض أتباعها، الذين وظفوها لأغراض سياسية بفهم منحرف. وهو ما نعاني منه اليوم، ونسعى جاهدين للرد عليه. وكان الأولى به أن يحكم على الأديان من خلال مبادئها السامية. وأستعرض الشيخ بعض النصوص التي تدعو وتحض على التسامح والتعايش الإنساني السعيد من الانجيل والتوراة والقرآن الكريم؛ للتأكيد على صحة ما يقول. وخلص معاليه إلى أن الأديان تدعو إلى الحب والتسامح والعفو والترابط والتكافل.
 
ولذلك يرى فضيلته أن اجتماع قادة العائلة الإبراهيمية اليوم يمثل تحدياً، بل رفضاً لنظرية مسؤولية الدين عن الحروب والدمار، وتأكيد على حقيقة أن الدين هو السلام. موضحاً أن قانون كانت الأخلاقي ليس فيه ثواب ولا عقاب، أي ليس فيه وعد الآخرة. ما يجعله محدود الجدوى في ردع النفوس الجامحة. وبالتالي لن يحقق سلاماً؛ لأنه مجرد افتراض سعادة في السلام؛ قد يجدها الفيلسوف المتأمل، ويعجز عن إدراكها عامة الناس.
 
وتوافق  ابن بيه مع نيتشة بأن الحضارة تمرض ولكنه شدد أن أطباؤها ليسوا الفلاسفة فقط، وإنما هم "النخبة الواعية من رجال الدين والفلاسفة والمفكرين، فعلى عواتقهم تقع المسؤولية الأخلاقية في التصدي للمنحرفين والغلاة والمتطرفين".
 
وجدد  ابن بيه تأكيده على تقديم السلم على العدالة، وهو ما أثار الكثير من الجدل، لا سيما أن كانت يعتقد بعدم استحالة تحقيق السلام قبل العدالة. مؤكداً أن منتدى تعزيز السلم ينظر إلى هذه المسألة على مستويين؛ باعتبار أن السلم الدائم يمكن أن يحقق العدالة، "وهذا ما نتفق عليه مع كانت"، بينما المستوى الثاني، أي السلم المؤقت، أو توقف الحرب والقتل، فهذا السلم لا تشترط فيه العدالة التامة؛ لأنه يمثل مقدمة ضرورية تقتضي الإسراع بها".
 
 وقال معالي الشيخ ابن بيه: "من الطبيعي أن تكون العدالة أساس السلام، فالعدالة أهم قيمة من القيم الدينية والإنسانية، إلا أن السلام قد يكون نتيجة تنازلات متبادلة، وقد يكون ثمرة تنازل من طرف واحد عن حق، لذلك نرى أن الذي يربح أخلاقياً هو الذي يتنازل، وقد يخجل الظالم الذي يجد نفسه مستولياً على حقوق الآخرين. ونحن في منتدى تعزيز السلم خصصنا جائزة الحسن ابن علي عليهما السلام، الذي تنازل عن الخلافة؛ لمصلحة السلام، في قصة مشهورة تاريخياً، وتشجيعاً للمبادرات التي تعزز السلام المجتمعي، وقد منحت هذه الجائزة في دورتين لمنصات سلام مشتركة بين المسلمين والمسيحيين في مصر ووسط إفريقيا.
 
أما في الشق الثاني من عمل المنتدى، وهو المبادرات والبحث عن الشركاء والأصدقاء، فقال الشيخ عبدالله بن بيه: "في مطلع 2016 اجتمع مئات من علماء المسلمين وممثلون عن الأديان والأقليات في تجمع فريد؛ لتدارس أحوال الأقليات غير المسلمة في البلاد ذات الأغلبية الإسلامية بعد الأحداث الأليمة التي وقعت في بعض المناطق.
 
ونتج عن هذا اللقاء إعلان مراكش لحقوق الأقليات ليس في الشرق الأوسط ولكن في العالم كله، وقد استلهمنا فيه إحياء وثيقة تاريخية هي "صحيفة المدينة المنورة"، التي مثلت أول دستور في العهد النبوي، ينظم العيش المشترك، ويجسد المواطنة بين أقوام من مختلف الديانات والأعراق بلغة العصر، الذي كتبت فيه. وقد وضع إعلان مراكش الأسس المعرفية والشرعية لإمكانية خطاب التعايش المؤصل في أفق المواطنة بين مختلف المجتمعات المسلمة.
 
ملاحظاً أنه "بعد أربعين سنة على "وثيقة هلسنكي"، هاهم المسلمون يقدمون من رحم تاريخهم وثيقة لحرية التدين وحقوق المواطنة المتساوية. معبراً عن سعادته لأن "بعضكم كانوا شهوداً على تلك اللحظة التاريخية"، منوهاً أن الإعلان حظي؛ لحسن الحظ، بقبول واسع من المنظمات الدولية والجامعات، واعترفت به "منظمة التعاون الإسلامي" في قمة اسطنبول (10 إلى 15 إبريل 2016).
 
وأضاف معالي  ابن بيه أنه "في أبوظبي عاصمة الإمارات العربية المتحدة، حيث تنطلق دروب صناع السلام، وحيث ترحب وتدعم قيادة ذلك البلد الكريم بكل الأفكار البناءة والمبادرات الريادية في تعزيز ثقافة التعايش والتسامح، استقبلنا "قافلة السلام الأمريكية" التي يقودها رجال آمنوا بضرورة التعاون الإيجابي بين أتباع الديانات الكبرى من أجل التخفيف من النبرة العدمية وإبعاد شبح الكراهية والعنصرية.
 
وقد احتضنا هذه القافلة وواكبناها في جميع مراحلها، وعياً منا بالحاجة إلى تبني مقاربة السلم واضطلاع عقلاء العالم من القيادات الدينية بدورهم في صناعة جبهة فكرية موحدة، وصياغة تحالف إنساني يقوم على تفعيل دوائر المشتركات التي أدى تجاهلها وإذكاء الخصوصيات عوضها إلى ما هو مشاهد من الحروب والاقتتال. مشيراً إلى أن المحطة الثانية كانت في الرباط، حيث التحق بالقافلة مجموعة جديدة من الحاخامات والقساوسة والأئمة، وكان لرسالة جلالة الملك محمد السادس الأثر البالغ في تشجيع هذه المبادرة.
 
 وأكد ابن بيه أن "مؤتمر واشنطن" هو تتويج لهذه اللقاءات والمشاورالت، والغرض منها تحقيق الأهداف التالية:
 أولا: لتأكيد ما تم حتى الآن من ذلك العمل الرائع، الذي تمثل في إرادة التعايش السعيد ،وبناء جسور الصداقة والمحبة بين رجال العائلة الإبراهيمية ونسائها، الذين آمنوا بالقيم المشتركة، وآمنوا بأن إعلاء قيمة الإنسان أهم برهان على ما يتشاركون فيه من قيم الإيمان، فنحن نهنؤكم على هذا العمل، ونهنئ أنفسنا بأننا كنا شهوداً أو كنا شركاء.
 
ثانياً: لنتذاكر حول إمكانية تحويل النتائج الإيجابية إلى عمل دائم يؤسس لنموذج ليس فقط بين أتباع هذه الديانات، الذين نود أن ينخرطوا في هذا العمل، وأن يتأملوا في الروح التي دفعت أهله للقيام بما قاموا به، وأن يشاركوا بأفكارهم وبدعواتهم الإيمانية؛ بل أن يكون نموذجاً لكل أتباع الديانات والفلسفات.
 
ثالثاً: لإظهار الدين كقوة للسلام وعامل جذب بين المختلفين، وليس عامل حروب، وإثبات أن ذلك ممكن فعلاً، فديناميكية المحبة تتغلب على الكراهية، فالمحبة والسلام والصداقة، هي رسالتنا إلى البشرية، وهي شعارنا.
 



محلب: أسوان ستصبح عاصمة العالم للطاقة الشمسية.

لمدة 3 سنوات: "المصرية للاتصالات" و "أورانج " توقعان اتفاقية استراتيجية لتقديم خدمات البنية التحتية والإتاحة

الأقصر تستقبل مؤتمر "شريكك المفضل" للصيادلة والمصنعين 27 فبراير

بدري يماني رئيساً لشركة جنوب الضبعة للبترول.

بدري يماني رئيساً لشركة جنوب الضبعة للبترول.

النشاط الاقتصادي بمنطقة اليورو يتراجع من أعلى مستوى بـ12 عام.

: المسيرة الفعليّة للضريبة على القيمة المضافة تبدأ الآن مع إعداد الشركات لرفع تقارير العائدات الأولى "بحسب" جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية (ACCA) و تومسون رويترز

إطلاق THELEVELe ، منصة التسوق الإلكترونية للأزياء والجمال من المملكة العربية السعودية.

سيمنس تُعلن تقديم أكبر منحة من نوعها من البرمجيات الصناعية لدعم كليات الهندسة بأكبر ثلاث جامعات مصرية.

يونايت ويذ تومورولاند تنظم مجدداً حفلها الساحر بدولة الإمارات العربية المتحدة في 28 يوليو.

سانوفي تدعم المطورين والمبدعين عبر طرح أفكارهم وحلولهم المبتكره فى مجال الرعاية الصحية من خلال فعاليات . “Viva Technology 2018”

أبطال وادى دجلة يحصدون كؤوس بطولة الجمهورية للإسكواش

طلب متزايد على البنية التحتية السحابية.

دبي تعزز مكانتها في طليعة ابتكارات صناعة الأطراف الصناعية باستخدام الروبوتات .

نستله تطلق مبادرة “نستله لتمكين الشباب" لتحسين فرصهم فى التوظيف وريادة الأعمال.

الكوميدي بدر صالح نجم الحملة الإعلانية لطيران الإمارات.

انتخاب شاهزيب ترنك والا نائبا لرئیس الاتحاد الدولي لكرة القدم السوكا.

"منتدى الرياض الإنساني الدولي الأول"‏ يعقد يومي 26 و27 فبراير بمشاركة خبراء عالميين.

معرض إكسبو الدولي، فرصة مثيرة لقطاع تنظيم الفعاليات في دولة الامارات العربية المتحدة.

بحضور عدد من الوزراءوأكثر من 200 سيدة أعمال من مختلف دول العالم: المؤتمر الرابع لسيدات أعمال مصر21 يؤكد نجاح قيادة المرأة في النهوص بالاقتصاد المصري
التنقل بين الصفحات :