banner
 
 
أحدث الأخبار
«الرقابة المالية»: 3.21 مليار جنيه قيمة أرصدة التمويل الممنوح للإناث بنهاية الربع الثالث
«النقد العربى»: الدول العربية لا تواجه تحديات للوفاء بمتطلبات رأس المال
بحضور «عامر» وقيادات القطاع المصرفى.. «اتحاد البنوك» ينظم احتفالا بإنجازات 2017
استقرار سعر الدولار فى 22 بنكا بختام تعاملات الخميس.. ويسجل 17.60 جنيها للشراء فى «العربى»
 

 
فيديو اليوم
 
 
صور اليوم
 
 
إستفتاء
 
 
 



نجاتي : أطالب بضم كلاً من محافظ المركزي و رئيس هيئة الرقابة المالية لعضوية مجلس امناء جهازتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة

الأحد 07 مايو 2017 18:27:00


نجاتي : أطالب بضم كلاً من محافظ المركزي و رئيس هيئة الرقابة المالية لعضوية مجلس امناء جهازتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة
الدكتور خالد نجاتي رئيس الجمعية المصرية لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة

    خاص فوربس المصرية

 

قال الدكتور خالد نجاتي رئيس الجمعية المصرية لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة ونائب رئيس الاتحاد الدولي للمشروعات الصغيرة والمتوسطه إن انشاء جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة خطوة جيدة وبدايه موفقه طالبت بها كثيراً لنمتلك بذلك الاب الروحي لهذه المشروعات.

 

 مشيراً الي ان ذلك بداية التخطيط الصحيح لقطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة والذي يعد العمود الفقري للتنمية لاقتصاديات الدول المتقدمة والنامية على حد سواء من خلال مساهمته في توظيف العمالة وتوفير فرص للتدريب ومن ثم رفع القدرات والمهارات لشريحة ضخمة من المجتمع وتحسين مستوى الإنتاج والمساهمة في إجمالى القيمة المضافة وتوفير السلع والخدمات والعمل على زيادة مستويات الدخول، كما أنها وسيلة فعالة في توجيه المدخرات الصغيرة إلى الاستثمار فضلا عن ارتباطها بكافة فروع الصناعات الأخرى في الاقتصاد من خلال الصناعات المغذيه أو المكمله. كما أن هذه المشروعات كانت بمثابة قاطرة النمو للثورة الصناعية بدول جنوب شرق أسيا.

 

واكد " نجاتي " ان تشكيل مجلس الامناء جاء مثلما طالب به علي مدار اكثر من اربع سنوات ، ولكنه أخذ علي بعض النقاط التي تضمنها قرار التأسيس الذي نشرته الجريدة الرسمية مؤخراً قائلاً: كنت افضل ان يكون في عضوية مجلس الامناء كلا من محافظ البنك المركزي ، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية ، لانهم المتحكمين في الادوات التمويلية في مصر حيث ان البنك المركزي لديه الادوات التمويلية المصرفية ، فيما تتحكم الرقابة المالية في الادوات التمويليه غير المصرفية ، وذلك حتي يتم تنفيذ كافة قرارات تلك الجهاز من جانب كل جهات الدولة بنفس الآلية ، فيجب ان يكون للمركزي وهيئة الرقابة المالية دور في التصويت داخل مجلس الامناء ولا يتوقف دورهم علي تنسيق الجهاز معهم فقط .

 

وتابع " نجاتي " ان قرار التأسيس لم يوضح مسئولية الجهاز عن القطاع غير الرسمي ولم يتم الاشارة إليه نهائياً سواء في اختصاصات مجلس الادارة او مجلس الامناء ، والذي يعتبر معظمه من المشروعات الصغيرة والمتوسطة ، مطالباً ان يولي الجهاز أهمية كبيرة لهذا القطاع وتوفير المحفزات لهذا القطاع للانضمام الي القطاع الرسمي ، وكذلك ورد في القرار نصاً ان من سلطات الجهاز وضع معايير تصنيف المشروعات بحسب حجم الاعمال وراس المال وعدد العمال او وفقا لاي من هذه المعايير ، وتسائل نجاتي في هذه الحالة إذا اصدر الجهاز تعريفاً لتلك المشروعات هل سيكون هو المسئول عن تعريف المشروعات الصغيرة والمتوسطة وهل سيتم إلغاء تعريف البنك المركزي الذي تعمل به البنوك الأن وتعرف عليه أصحاب المشروعات وبالأخص بعد مبادرة الرئيس السيسي الخاصه بهذا القطاع ام سيكون ذلك بالتنسيق بين الجهاز والمركزي ؟

 

وأضاف رئيس الجمعيه المصريه لدعم المشروعات الصغيره والمتوسطه انه يجب ان يكون هناك توحيد لتعريف المشروعات الصغيرة والمتوسطة ما بين الادوات التمويلية المصرفية وغير المصرفية ، فقد تتعامل البنوك مع بعض المشروعات علي انها مشروعات متوسطة بينما في الادوات التمويلية غير المصرفية المتمثلة في التأجير التمويلي التخصيم وغيرهما تتعامل مع هذه المشروعات علي انها مشروعات صغيرة مما يربك أصحاب المشروعات وبالأخص أن مبادرات المركزي قد حددت أليه مختلفه لكل منهما.

 

وطالب " نجاتي " ان يكون نواب رئيس الجهاز من كافة القطاعات وليس من وزارة الصناعه ، فهناك فرق بين الصناعات الصغيرة والمتوسطة من جهه وبين المشروعات الصغيرة والمتوسطة من جهة أخري وهي الأعم والأشمل ، فالصناعات الصغيرة والمتوسطة تتمثل في المشروعات الصناعية ، بينما المشروعات الصغيرة والمتوسطة قد تكون صناعيه أو تجاريه أو زراعية او سياحية وخلافه ، وبالتالي فهذا الجهاز يجب ان يهتم بكافة القطاعات وليست الصناعية فقط لذلك وإن كان رئيس الجهاز هو وزير الصناعه المختص فطالب نجاتي بأن يكون النواب الذين نص عليهم قرار التأسيس من القطاه الزراعي والسياحي وخلافه ، حتي لا يتم تحويل الجهاز من " جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة " إلي " جهاز تنمية الصناعات الصغيرة والمتوسطة " ، فلابد إن يكون النواب من القطاعين الزراعي والسياحي ليكون بذلك أهتم بكافة القطاعات.

 

واختتم " نجاتي " تصريحاته بتوجيه الشكر لسيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي لولا جهوده واستماعه وتفهمه بمنتهي الدقه لمتطلبات الأمور ما حدث كل هذا التطور الإيجابي في هذا القطاع الهام والحيوي للإقتصاد المصري.

 

 

 

 

 



الذهب يرتفع جنيهين فى الصاغة.. وعيار 21 يسجل 637.57 جنيها

"ويلو" الألمانية الرائدة في صناعة المضخات تفتتح فرعها بمصر لتنضم لأكثر من 60 شركة حول العالم

تحت رعاية وزارة التربية والتعليم .. بيبسي مصر راعي رئيسي لمسابقة "إنجاز العرب"

"دابر إيجيبت" تطلق منتجان جديدان لدعم الأداء المالي والتوسع في السوق المصرية

"الغرفة التجارية العربية البرازيلية" تعلن عن بدء العمل باتفاقية التجارة الحرة الموقعة بين مصر وتجمّع الميركوسور

"إنترتك" تمنح "شهادة جودة الإنتاج" إلى خمسين منتجاً للأسماك في مصر

ارتفاع الإنتاج الصناعي في اليابان بأكثر من التوقعات

تراجع عجز الميزان التجاري الأمريكي على عكس التوقعات

مؤتمر أوروبي بالقاهرة لمناقشة سبل تطوير التبادل التجاري في مجال الفاكهة، ضمن جولة تشمل السعودية والإمارات والكويت

مصر تمدد فرض رسوم الإغراق على واردات الحديد لـ3 دول

"إنجاز مصر" تُكرم شركة "بيبسي كولا مصر" وتمنحها جائزة "الشركة الأكثر نشاطاً" لدورها التطوعي في تنمية مهارات الطلبة وتطوير المجتمعات

لافارچ مصر تحتفل بنجاح المرحلة الاولى من برنامج لافارﭺ للسلامة والصحة المهنية في السويس

"نستله" تطلق حملة "كلنا معاكي" لتشجيع الرضاعة الطبيعية

تعيين رينو ميسرا رئيسة لشركة "غروهي" في الشرق الأوسط وأفريقيا وشرق المتوسط

فى حفل توزيع جوائز RLI Globalالسنوى بدبى.. مجموعة بركة القابضة تحصل على جائزة «أوسكار» التسوق فى الشرق الأوسط

كريستال عصفور تعلن عن الخطوط العريضة لاستراتيجيتها وخططها خلال 2017

شعبة المجوهرات : ركود تام في مبيعات الذهب.. وعيار 21 بـ630 جنيها

انخفاض جديد في أسعار الأسمنت

التموين تتسلم 359 ألف طن قمح محلي

28 ألف بقال تمويني يدرسون الإضراب عن العمل
التنقل بين الصفحات :