banner
 
 
أحدث الأخبار
الدولار يسجل 18.91 جنيه.. واليورو بـ20 جنيهًا
وزير الطاقة السعودى: خروج 1.5 مليون برميل نفط من السوق فى يناير
فودافون: شبكتنا الوحيدة المصرح لها بتشغيل خدمات الجيل الرابع4G في جميع أنحاء الجمهورية
تراجع أسعار الذهب جنيهين.. وعيار 21 يسجل 633 جنيها
 

 
فيديو اليوم
 
 
صور اليوم
 
 
إستفتاء
 
 
 



محمد ابوقريش يكتب .. ليس هناك شئ حتمى

الثلاثاء 15 نوفمبر 2016 19:47:00


محمد ابوقريش يكتب .. ليس هناك شئ حتمى
المهندس محمد ابو قريش رئيس اتحاد النقابة المستقلة للعاملين بالمصرية للاتصالات و رئيس جمعية مهندسى الاتصالات

    خاص فوربس المصرية

 

 

اختلف لورانس العرب توماس ادوارد لورنس-16اغسطس 1888الى19 مايو1935 ضابط استخبارات بريطانى اشتهر بدورة فى مساعدة القوات العربية خلال الثورة العربية 1916 ضد الامبراطورية العثمانية عن طريق انخراطة فى حياة العرب الثواروعرف حينها بلورنس العرب وقد صور عن حياتة فيلم شهير شارك فية عمر الشريف) مع الامير عبداللة(احد امراء الجزيرة العربية ومثلة عمر الشريف)فى مسألة الرجوع للبحث عن احد افراد القوات العربية والذين فوجئوا باختفائة من بينهم اثناء اتجاههم عبر الصحراء الى الحامية العثمانية فى العقبة ،اراد لورانس الرجوع للبحث عن المفقود فيما اختلف الامير ان هذا شئ حتمى و ان هذا غير ممكن فهى ارادة الله ان يفقد وتنتهى حياتة واراد لورانس المحاولة والتى لم تمنعها ارادة اللة ايضا وقرر الرجوع بحثأ فى التية باعتبار ان ليس هناك شئ حتمى,وكان للورانس ان عثر على الشخص المفقود واستطاع العودة بة ولسنا هنا بصدد مناقشة المسائل القدرية واللا قدرية ولكن المقصود من استرجاع هذة الحكاية هو ان للارادة الانسانية دور والظروف لها دور فيما يحدث ويصير واذا رجعنا بتاريخ البشرية للوراء منذ اكتشف الانسان النار للتوصل لاحد اسرار كيفية صناعة الحضارة الانسانية وكيف تقدمت بعض امم البشر هذا التفدم المذهل حتى يمكننا بناء استراتيجيتنا للتقدم نجدنا امام المشهد التالى وفى موسوعتة عن الحضارة الانسانية والمنشورة على موسوعة الويكيبيديا الموسوعة الحرة للمعرفة يذكر الدكتور احمد محمد عوف http://ar.wikibooks.org/wiki/%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%88%D8%B9%D8%A9_%D8%AD%D8%B6%D8%A7%D8%B1%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85_-_%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A1_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84)

 

 

أن أي حضارة مهما تفردت أو تنوعت فهي كلها بزغت تحت سقف سماء الكرة الأرضية حيث نعيش في عالم واحد . والكل فيه مشاركون . فالحضارة العالمية هي إمتزاج حضاري خلال العصور والدهور كحلقات بنائية حضارية متصلة يكمل بعضها بعضا رغم شتاتها الجغرافي وتعدد منابتها . فالإنسان إكتشف النار وصنع الفخار المشوي ليظل باقيا طوال الأزمان .كما صنع آلاته وأدواته وزرع أرضه ليوفي الحاجة الحياتية وللتتوافق مع طبيعة هذه الحياة ولتسهيل طرق العيش له.وهذا تحقق من خلال طبيعة البشر في الإيداع وميولهم للتطور. فهؤلاء البشر صنعوا هذه الحضارة بالمشاركة الجماعية حيث قامت الحضارات التاريخية الكبري علي أكتاف العبيد حيث أقاموا صروح الأوابد الكبري التي مازالت ماثلة أمامنا . ومن خلال ماخلفه الإنسان في مسيرته وكينوته في الزمان والمكان ترك من بعده آثاره لتحكي لنا تاريخ الأمم والشعوب التي غبرت في دهاليز الزمن . وكانت رسالات تركوها وراءهم لنتعرف من خلال ماتركوه أو خلفوه علي حياتهم وسبل معيشتهم وتاريخهم . حتي الإنسان البدائي في فجر البشرية ترك أدواته وآلاته الحجرية التي مازالت آثارها بيننا حتي اليوم . وهذه الآثار الحجرية وغيرها من الرسومات الجدارية فوق جدران الكهوف ونقوشات الصخور في عصر ماقبل التاريخ الإنساني تحكي لنا قصة الإنسان في عالمه القديم حيث صور العالم من حوله بصدق . وهذا يدل علي أن الإنسان فنان بطبعه وصانع بعقله . وكل الحضارت القديمة عبدت الشمس ، لآنها كانت مصدر الضوء والدفء. وكل البشر الأوائل عاشوا بالكهوف للوقاية من البرد والحر ولتوقي الحيوانات المفترسة .

 

 

 

 

 وانطلق الإنسان الأول من أفريقيا علي أقدامه ليكتشف العالم من حوله . وكان يحمل معه لغته وحضارته . واخترع الكتابة ليسجل الحوادث التي كانت تلم به للأجيال القادمة . فالإختراعات كانت لضرورة حياتية أو تعاملية أو للإستغناء عن القوة الحيوية في حياته بقدر الإمكان . فاخترع الآلة .من هنا كان الإمتزاج الحضاري سمة الإنسان وعرف من خلال هذا أنه لايوجد من يعيش لنفسه فقط . فكون مجتماعاته التي تنوعت فيها الأعمال والمهام . فظهرت المدن والقري وتخلي عن سكني الكهوف والأكواخ ،وأخذ يبني بيته من الحجارة والطوب اللبن كلما حل في مجتمع جديد . من هنا عرف البناء وعرف الإستقرار المكاني .ولاحظ أن ثمة قوي أقوي منه كالشمس والرياح والبراكين وغيرها . وهذه القوي كانت تؤءقه وتتهدده . فعبدها تقية من شرورها ومضارها .فبني لها المعابد ليعبدها ويقدم القرابين لإرضائها. وصاغ حولها أساطيره التي تواردت إلينا حيث مزج فيها بين الخيال والواقع ولاسيما وأنه لايعرف لها تفسيرا . فعلم الأساطير من أقدم العلوم ويقوم علي العلة والسببية وربطهما بخياله الجامح.والجضارة السائدة والمعاصرة حاليا هي نتاج تراكمات تكوينية وتكميلية وبنائية لحضارات وثقفات الشعوب ،وكلها تشكل ميراثا عالميا للإنسانية جمعاء . وهذا ماجعل علماء الآثار والحضارات والجولوجيا يتكاتفون للكشف عن السجلات الزمنية لحقب الأرض وتاريخها الجيولوجي والبحث والتحري عن الحضارات المغمورة والآثار المطمورة فوق اليابسة وتحت الماء وطقات الجليد وبين طبقات الصخور والجبال القائمة في شتي أنحاء العالم حاملين معهم أجهزتهم التنقيبية والإستشعارية والإستكشافية لمكنونات الأرض والمحيطات . ومما أسهم في تحقيق الإنجازات الضخمة تطور الأجهزة وأساليب البحث. ويواكب هؤلاء العلماء علماء التاريخ ليصيغوا مادتهم ويؤرخوا هذه الحضارات ويسجلوا أزمانها الموغلة في القدم و يتعرفوا من خلالها علي أصل الإنسان وتطوره ونشأة الأرض والحياة -ولم يكن التفوق للغرب شيئا حتمى فأوروبا .إحدي قارات العالم.وتعتبر قارة صغيرة نسبيا مقارنة ببقية القارات . لكن قارة أستراليا أصغر منها . وكلمة أوروبا يقال أنها ترجع لإسم إيروبا ابنة فيونكس Phoenix(أي العنقاء) في الأساطير الإغريقية أو ترجع لكلمة إيرب Erebالفينيقية التي معناها غروب الشمس.وكانت أوروبا مركزا هاما للثقافة والإقتصاد أوروبا : Europe. قارة .ترجع معظم اللغات الأوربية إلي اللغة الآرية ماعدا لغة ويلز واسكتلندة وإيرلندة وبريطانيا. لأن أصل لغتهم السلتية. عاش سكان أوروبا في العصر البليوبيثي علي صيد الأسماك والحيوانات . وفي العصر النيوليثي قاموا بتربية الحيوانات والزراعة .وبدأ في كريت تعدين البرونز سنة 3000ق.م. وقد نقلت عن المصريين والفينيقيين. ووصلت الصناعة التعدينية إلي ألمانيا وبريطانيا سنة 2000ق.م. . وأقام اليونانيون الحضارة الميسينية سنة 1400ق.م. . وهذه الحضارة إنتقلت لشمال وغرب أوروبا . وفي سنة 700ق.م. إنتشرت في أوروبا الأبجدية الفينيقية والنقود من آسيا الصغري . وفي القرنين 6- 4 ق.م. قامت الحضارة الإغريقية(أنظر :إغريق) . وفي القرن الثالث ق.م. قامت الحضارة ظهرت الحضارة الرومانية (أنظر : أتروسكان) في شبه جزيرة إيطاليا وظلت حتي القرن الثاني ق.م. . وقد إندمجت فيها الثقافة الإغريقية . ولقد كان الإغريق القدماء والرومان قد أقاموا حضارات كبري إشتهرت بالفلسفة والآداب والفنون الجميلة والحكومة والإدارة. وأصل الأوربيين قد نزحوا من الشرق في شكل موجات مهاجرة عبرآراضي آسيا الصغري للبلقان بشرق أوروبا أو من حول البحر الأسود سعيا وراء الكلأ منذ عصر ماقبل التاريخ . فلقد ظهر الإنسان العاقل Homo sapiensبأوربافي أواخر العصر الحجري . وكان قناصا وجامعا للثمار . وقد خلف وراءه آثاره التي يرجع تاريخها25 ألف إلي 10 آلاف سنة في حوالي 200 كهف (أنظر : فن ماقبل التاريخ ) معظمها في أسبانيا وفرنسا. وفي العصر الحجري الحديث بدأ إنسان أوروبا في ممارسة الزراعة لتحل محل الصيد .وخلال الألفية السادسة ق.م. إنتشرت الزراعة في غرب أوروبا.وهذه الحضارات النيوليثية قد بدأت عام 5000ق.م. حيث أقامت النصب الحجرية العملاقة( أنظر : ستونهنج) . وظهرت في هذه الفترة ثقافات الدانوب والبلقان بصربيا واليونان القديمة التي تميزت بالقري الحصينة . وقد أظهرت الحفريات بهذه المناطق الحضارية بالبلقان ان النحاس كان مستعملا منذ 4000ق.م .أثناء حضارة فينشا Vinča culture. وأثناء هذه الفترة كان يجلب العتير من بحر البلطيق وكان له أهميته . وأثناء الألفية الثالثة ق.مز اكتشف النحاس والقصدير لكميات في بوهيميا (التشيك) بوسط أوروبا وصنع منهما البرونز .وكانت المقابر الملكية والطبقة الراقية في هذه الفترة عبارة عن لحود فوقها التراب . لكن في أواخر الألفية الثانية كان حرق الموتي ووضع الرماد في قوارير urnوكانت هذه عادة متبعةفي حضارة إبرنفيلد urnfield culture. وحتي الآن لايعرف كيف نشأت اللغة الهندو اوربية في القارة الأوربية . ويقال أن الهندو أوربيين قد عاشوا بشمال البحر الأسود سنة 2500ق.م. وانتشروا بالبلقان بعد غزوها واحضروا معهم الخيول لأوربا سنة 2200ق.م. قد إنتشروا بعدها لبقية أوروبا أثناء منتصف الغعصر البرونزي. وكانت اول حضارة ظهرت في أوروبا كانت بجزيرة كريت أثناء الألفية الثانية ق.م. وفي عصر الحديد الذي بدأ سنة 1000ق.م. كانت حضارة إيرنفيلدالتي إمتدت الطرف الرئيسية علي الأنهار مما أدت إلي تكوين مجموعات بشرية كالسلت والسلاف والمتكلمين بالإيطالية والليرياتيين Illyrians. كما ظهرت بشمال إيطاليا حضارة فيلانوفان مابين 1000ق.م. و700ق.م. واصبح لها أهميتها وظهرت حضارة مشابهة هي حضارة هالشتات Hallstattمابين القرنين 8 ق.م. و5 ق.م التي إنتشرت نع السلت في معظم غرب أوروبا مابين القرنين 7 ق.م. و4 ق.م. وكان السلت تعرف حضارتهم بحضارة اللاتين La Tèneالتي أخذت الكثير من حضارة هاللشتات . وأخذت الشعوب الجرمانية Germanic Peoplesتنتشر من جنوب إسكندينافيا والبلطيق منذ سنة 500ق.م.

 

 

 

 

 وفي سنة 800ق.م.بدأت تبزغ الحضارة الإغريقية (مادة) يعد هجوم الدوريون ولكن بطريقة تخالف الميسينيون). وهذا بفضل الفينيقيين الذين أقاموا مراكز تجارية وحضارية في البحر الأبيض المتوسط . ونشروا عناصر تجاه الغرب . فنقل عنهم الإغريق الأبجدية .لكنهم أضافوا لها حروف العلة . وفي القرن 8ق.م. بدأ الإغريق ينتشرون بمستعمراتهم ولاسيما في جنوبي إيطاليا . وفي القرن الذي يليه بلغت الحضارة الهيللية وكان للتبادل التجاري بين هذه المناطق المحتلة والإغريق قد أسفر عن إنتشار الثقافة الإغريقية .وكانوا يخشون علي ميراثهم الحضاري معتبرين غيرهم برابرة . ومعظم المجموعات العرقية في غرب أوروبا بما فيها الإتروسكان Etruscansالذين أقاموا حضارة فيللانوفان Villanovansقد توائموا مع الثقافة الإغريقية. و بعض المراكز الإغريقية كأثينا قد تطورت للديموقراطية بالقرن 5 ق.م.وفي هذه الفترة كان اليونان مهددة من الخطر الفارسي ولاسيما وأن آسيا الصغري قد خضعت للفرس الذين هاجموا اليونان عام 490 ق.م.وبعد طردهم عام 479 ق.م. أصبحت أثينا الديموقراطية القوة العظمي في العالم الإغريقي . فأقيمت إمبراطورية أثينا في منطقة بحر إيجه مما حقق تكاملا ثقافيا وإقتصاديا في القرن 5 ق.م. الذي يعتبر العصر الذهبي التقليدي للحضارة الإغريقية . بعدها تفشت النزاعات الداخلية بين المدن اليونانية حتي ظهرت قوة مقدونيا بشمال اليونان علي يد فيليب وابنه الإسكندر الأكبر(مادة) من بعده بالقرن 4 ق.م حيث وحدا اليونان ومقدونيا وأستول الإسكندر علي مصر ووالشام وبلاد الفرس حتي الهند . ثم قضي الرومان هذه الإمبراطورية الهيللينية بعدما إستولوا علي مقدونيا واليونان بالقرن الثاني ق.م. وإيطاليا غير اليونان في عصر الحديد . فقد كانت منقسمة لعدة مجموعات عرقية ولغوية مطعمة بحضارات العصر النيوليثي المبكر. وكانت هذه المجموعات عبارة عن تنوعات من الهندوأوربيين الذين نزحوا لشمال إيطاليا في الألفية الثانية ق.م. التي توالت علي شبه الجزيرة الإيطالية . وكان غالبية هذه المجموعات من الإيطاليين . وأكبر حضارة العصر الحديدي كانت حضارة فيلانوفانالتي نشأت في الشمال . وكان لها تأثيرها علي المناطق المحيطة . وكان الإتروسكان قد نزحوا من آسيا الصغري في القرن 10 ق.م. حيث إستقروا في وسط وشمال إيطاليا وكونوا حضارة مركبة من الفيلانوفية والعناصر الشرقية ومعهما الحضارة الإغريقية التي إستقيت من المساغمرات الإغريقية الجنوبية بما فيها الأبجدية . وفي 753 قزم. أسست مدينة روما علي نهر التيبر. وكان الرومان شعبا لاتينيا ينتسب للمجموعة الإيطالية . وكانت روما في البداية قرية بدائية احتلها الإتروسكان حتي أواخر القرن 6 ق.م. . . وأخذ الرومان بعدها في إحتلال المناطق المحيطة . وفي أوائل القرن 4ق.م. هاجموا الغاليين Gaulsوهم قبائل من السلت. وفي بداية القرن 3 ق.م. أخذ الرومان في الإستيلاء علي أجزاء كبيرة من إيطاليا وأصبحت رومانية . والرومان شقوا الطرق ووحدوا لغتهم اللاتينية وحضارتهم وأصبحت روما في مواجهة قرطاج.وسيطر الرومان علي شمال أفريقيا و جزر غربي البحر الأبيض المتوسط ومقدونيا واليونان تماما في القرن الثاني ق.م. وأصبح البجر الأبيض المتوسط في القرن الأول ق.م. بحيرة رومانية . ونشر الرومان بعدها الطرق لسهولة المواصلات بين أجزاء امبراطوريتهم المترامية وحققوا وحدة حضارتهم . وكان الإختلاط مابين الحضارتين الهيلينية والرومانية قد اسفر عن إزدواجية لغوية بين المستوطنين في الغرب والإغريق بالشرق . وبعدة حروب أهلية مدمرة تحولت روما من جمهورية إلي إمبراطورية في القرن الأول م. أيام حكم أوجوست . وفي 212 م.كانت عناصر الحضارة الإغريقية الرومانية قد أثرت في القبائل الجرمانية Germanic tribesو السلتية. وفي القرت الثالث م. بدأت الإمبراطورية في الإفول والتحلل . وفي القرن الرابع م. نقل الإمبراطور قسطنطين العاصمة من روما للقسطنطينية (إستانبول ) مؤسسا الإمبراطورية الرومانية الشرقيةو تعرضت الإمبراطورية الرومانية الغربية وعاصمتها رومافي القرن الخامس م. لغزو الجرمان مكونين الممالك الجرمانية . واحتفظت الكنيسة بالميراث الروماني .وخلفت الإمبراطورية الرومانية تأثيرها اللغوي اللاتيني حيث تفرعت من اللاتينيةالفرنسية والبرتغالية والإيطالية والأسبانيةوفي القرن السابع / فتح العرب المسلمون أيام الخلاغة الأموية لأسبانبا وأجزاء من جنوب فرنسا( أنظر : إسلام ) . وفي القرن السابع م. فتح العرب المسلمون أيام الخلافة الأموية أسبانبا وأجزاء من جنوب فرنسا( أنظر : إسلام ). وكان شمال أوروبا قد إستوطنته قبائل الفرنج Franksمن غرب أوروبا مابين القرنين 5 م .و9 م. وكانوا وثنيين قد تحولوا للكاثوليكية وكان يطلق عليهم الكارولنجيون Carolingians.و أشهرملوكهم كان الملك شارلمان ففي عهده أصبح الفرنج سادة غرب أوروبا. وقام بالتبشير للمسيحية . فمملكة الفرنج إستطاعت ضم معظم أوروبا وثقافتها داخل حدودها . وهذا لم يحدث منذ الإمبراطورية الرومانية حيث أعلنت الإمبراطورية الرومانية المقدسة تحت سلطة الكنيسة الكاثوليكية .وفي سنة 1045 م. دخات أوروبا قترة تحول كبري حيث توقفت هجرة الجرمان والآسيويين واستقرت أوروبا في السكان . وتوسعت التجارة بشكل كبير في إيطاليا وجنوب فرنسا وهولاندا . فالنهضة التي بزغت منذ القرن14م.كانت فترة إنجازات للفنانين والمعماريين الأوربيين وعصر الإكتشافات الكبري وقتها التي بدأت في القرن 15 م. بإكتشافات بحرية للأراضي والبحار المجهولة. وأخذت البرتغال وبريطانيا وفرنسا وأسبانيا تبني إمبراطورياتها الإستعمارية في أفريقيا وآسيا والأمريكتين . وفي القرن 18م. ظهرت صناعات جديدة تظهر وتطورت . وفي القرن العشرين واجهت أوروبا حربين عالميتين إنتهت عام 1945م. بعدهما إنقسمت أوروبا لمعسكرين هما المعسكر الشرقي بزعامة الإتحاد السوفيتي والمعسكر الغربي بزعامة الولايات المتحدة الأمريكية وما بين سنتي 1989 و1991إنهارت الكتلة الشرقية بتفكيك الإتحاد السوفيتي . وهذة الاحداث فى تاريخ البشر لم تكن حتمية الحدوث بغض النظر عن ارادة البشر بل تلعب ارادة البشر دورا فاعلا فى مسيرة التطوروقد تكون هناك اختيارات ومسارات اخرى لو جاءت نتيجة التفاعل بين ارادة البشر والظروف المحيطة اوتدخلت عوامل اخرى فى تغيير نتيجة التفاعل وبمعنى انة عند ادراك طبيعة التفاعل الجارى بين الظروف وارادة البشر يمكن بشكل او بأخر التحكم الى حد كبير فى مسيرة الاحدث ونصل الى نتيجة مفادها ان تقدم الغرب لم يكن شيئا قدريا لافكاك منة –بل على العكس تماما فالغرب لم يتقدم الا بأنهم ادركوا قبلا كيف يتحكمون فى عوامل التقدم—ولايجب ان ننسى كم من امم قبلهم ومنها الشرق ومنها العرب ومنها المصريين القدماء –كيف كانوا الافضل تقدما على كل امم الارض—فليس هناك شئ حتمى اذا فلندرك اننا فى عصر المعلومات الاخذ فى الاعتبار الميزات النسبيه لمصر والمنطقه العربيه لتوظيفها فى التأثير على الغرب المتقدم بأتجاه بناء سياسه متوازنه تعترف للجانب العربى بحقوقه المشروعه والتعامل على أساس من الاحترام المتبادل ومراعاة المصالح المشتركه –وهناك ضرورة لتناول قضية العلم والتكنولوجيا فى سياقها الاجتماعى باعتبار أن العلم هو أحد نواتج البيئه الاجتماعيه فى اى بلد ومدى مناصرتها لقيم العلم ويجب أن تكون هناك عزيمة وارادة سياسية لبناء نسق للتطوير التكنولوجى بكل ما يتطلبه ذلك من أعباء ماليه --- فى العصر الحديث يتحول العلم والتكنولوجيا الى أداه للهيمنه ولكسر حلقة التبعيه العلميه من قبل دول العالم الثالث يتطلب ذلك جهدا لكنه ممكن أذا توفرت الاراده والعزيمه ووضوح الاهداف والتخطيط السليم ودراسة تجارب الدول الاخرى والاستفادة منها-- مجتمع المعلومات له عده مكونات وكلها تكمل بعضها البعض–ويجب الا تقتصر التركيز علي المكون التكنولجي ( كأجهزة شبكات ) ولكن يجب الاهتمام بالمكون التنطيمي والمكون البشري ومكون الملكيه الفكريه . صناعة البرمجيات يجب التعامل معها كنشاط ترتبط بالانشطه الاخري ويجب الاستفاده من خطط الدول الاخري في هذا الاتجاه مثل الهندالطفرات في المعلومات شئ يحدث بأستمرار والواجب أن نستعد لها حتي لانصاب بصدمه أجتماعيه تعزلنا عن العالم  مع العولمه فأن عدد عمليات الاندماج أو الشراء بين الشركات داخل الدوله الام يتعدي بكثير الاندماج أو الشراء بين الشركات مابـــــين الدول ولهذا يجب أن تفطن الدوله الي خطورة تفتيت الشركات الوطنيه أو بيعها (سواء كانت شركات قطاع عام أو شركات قطاع خاص)  التركيز علي ربط البحث العلمي بالتطبيقات الصناعيه .

 

 

 

 

التركيز علي ثلاثة أهداف في مجال تكنولجيا المعلومات وهي :1- صناعة الحاسبات الشخصيه -2- صناعة البرمجيات-3- صناعة الاتصالات--تشجيع حركة الابداع العلمي وأدخال التكنولوجيا في مؤسسات الدوله عن طريق أصدار التشريعات التي تقلل تدخل الدوله في الاداره . تشجيع حركة الابداع العلمي وأدخال التكنولوجيا في القطاع الخاص وعلي مستوي الافراد عن طريق أنشاء صندوق الابداعالتكنولوجي أنشاء مدينه تكنولوجيه علي أعلي مستوي عالمي حتي تمثل قاعدة استثماريه ومدينة علوم تكنولوجيه تضم مؤسسات أنتاجيه وجامعات ومعاهد وأكاديميات . بناء الحس الوطني بالنسبه ( لقبول التحدي ) علي جميع المستويات . قيام الدوله بدورها ( خطط ومشروعات – مؤسسات علميه – مدن تكنولوجيه – تخفيف التدخل في مؤسسات الدوله الانتاجيه – النهضه بالتعليم ) . قيام الافراد بدورهم في الفهم المعرفي – بناء شركات خاصه – ربط البحوث بالتطبيق ) . دور R & Dيجب أن يكون تطبيقيا وليس بحثيا . تكاليف R & Dيجب تغطيتها من الانتاج ( وليس بالاقتراض ) ومن هنا تأتي أهمية النظرة التطبيقيه . نجاح R & Dيقاس بمدي التغلب علي أغراض شراء تكنولوجيا جاهزه . نتائج R & Dهي ثروه يجب الحفاظ عليها . لابد من وجود قصد أو رغبه لاحداث تغيير تكنولجي لان التغيير شئ حي يتطلب التعامل والتحرك والتحول . - تجاوز أوضاع العجز عن تحقيق أختراق علمى وتكنولوجى يقوم على معالجة الاختلالات والمشاكل التى تعوق التطور الصناعى وأستنهاض القوى الذاتيه للاقتصاد والمجتمع ومكافحة الفساد وبشكل صارم وتطوير السياسات النقدية بشكل مواتى لنمو الاقتصاد وأختيار السياسات الاقتصادية الملائمه لظروف البلد دون أنسياق وراء روشتة صندوق النقد الدولى أو الموجه السائدة عالميا كذلك ضرورة تعيئة المدخرات المحلية والاعتماد عليها فى تمويل التنمية ولن يقضى استسهاال الاستدانة من الخارج الا الى الازمات تلو الازمات

 

 

- ينبغى على العرب نبذ سياسة الصمت وانتظار ما يحدث من جانب الغير لكى يقابلوه بردود أفعال يغلب أن تجهض فى مواجهة الفعل المخطط ويجب الاخذ بسياسة المبادرة والتأثير الفعال فى مسار الاحداث ينبغى مراجعة الميزات النسبيه لقدراتنا الذاتيه ضرورة مراجعة المفاوضات والاتفاقيات الدولية بشأن اشتراط نقل التكنولوجيا والاداء التصديرى والاستثمار الاجنبى المباشر للاستفاده بها عند عقد مثل هذه الاتفاقيات

 

 

 

 

- الدروس المستفاده من تجارب دول العالم النامى لتوظيف الانترنت فى التنمية

 

 

 

 

- التعامل مع قضية توظيف الانترنت فى التنمية من منظور متكامل ولا يجب اختزالها فقط فى موضوعات تقنية غايتها النهائيه توصيل خدمة الانترنت لكل مواطن فى الدولة بتكلفة رخيصة أو مجانا بل هى قضية أقتصادية سياسية وقانونية متكاملة الابعاد

 

 

 

 

-هناك عوامل خمسة يجب أخذها فى الاعتباروهى توفير الخدمة - حاسبات رخيصة - تحرير للمعلومات - محتوى محلى - حماية للملكية الفكرية وذلك حتى يمكن توظيف الانترنت فى التنمية ورفع معدلاتها

 

 

- ضرورة توسيع وتحسين مستوى مصادر المعرفه والمعلومات المتاحه للجماهير من خلال تشجيع تحولها للعصر الرقمى والترويج والعمل على وصول عادل ومنصف لهذه المعلومات من قبل الجميع وبشكل خاص من خلال الانترنت

 

 

- تهيئة المحتوى والتطبيقات للاستجابة للاحتياجات المحلية بواسطة المؤسسات أو الكيانات المحلية تعتبر مقياسا حيويا فى عملية توظيف الانترنت فىالتنمية

 

 

 

 

- أن توفير وتحرير المعلومات التجاريه والاقتصادية والاجتماعية غير الخاضعه لضرورات الامن القومى فيما بين وحدات الجهاز الادارى والاقتصادى للدولة يساهم فى التوظيف الفعال للانترنت فى التنمية

 

 

 

 

- يجب أن تحظى العوامل الخمسة مجتمعة بنفس درجة الاهتمام الذى حظى به البعد الخاص باتاحة الخدمه

 

 

 

 

- القدرة على الانتاج الذاتى والتسويق وحركة عناصر الانتاج والاستفادة من حوافز النمو

 

 

 

 

تمثل الشروط والوسائل الفعاله لتحقيق التقدم التكنولوجى والتعامل بفاعلية مع بيئات تكنولوجية أخرى متطورة وبالتالى فعلى مصر والبلدان العربية القيام بتطوير اقتصاداتها بما يغرى الاخرين بالتعامل والتفاعل معها

 

 

 

 

- تشهد الازمنه الحديثه مقياسا هاما لقوة الامم أضافه لقوتها الاقتصاديه والعسكريه ومواردها البشريه  وهو عنصر قدرتها علـــي أنتاج المعلومات وتنظيمها والاستفاده منها  وأمكن تقسيم الآمم الي دول غنيه في مجال المعلومات ودول فقيره في أنتاج المعلومات وعجزت دول العالم الثالث عن أنتاج المعلومات  ولاعذر لهذه الدول في نقل كل مايمكنها نقله وجمع أكبر قـــدر من المعلومات عن ثرواتها الطبيعيه . واذا كان الانتاج المعرفي يرتبط بأرتفاع مستوي التعليم والثقافه والبحث العلمي والقدره علــــــي تمويل البحوث  فان ذلك يجب أن يكون هدفا لخطط التنميه .

 

 

 

 

- تبلغ نسبة الآمية في مصر نحو 42% ومثلها مثل معظم البلدان العربيه ومستوي الدخل ينخفض ويتزايد عدد الفقراء ومايزال الانتاج المعرفي في مصــــــر أقــل من المستويات العالميه بكثير ويشمل ذلك الانتاج من الكتب المؤلفـــــــــه والمترجمه . . . ويقودنا ذلك الي ضــــــرورة التأكيد علــــــــي تنميــــــة الموارد البشريه في مجالات البحث والتطوير ليس فقط لنقل المعارف الجديده ولكن للمساهمه في الانتــــــاج العالمي من تلك المعارف كما يجب تسخير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لفائدة الفئات المحرومه مثل المرأة والشباب والاطفــــــــــال المعوقين والشعوب الاصليــــــــــه والمهاجرين .

 

 

 

 

- ضرورة التركيز علي جوانب المحتوي ويشمل الانتاج في المعامل ومراكز البحث والجامعات ومراكز التطوير وفي المصانع ومراكــــــــــز قياس الرأي والمنتج المعرفي المتوفر منها من كتب ودوريات وتقارير ودراسات وصحف ووثائق وبراءات أختراع وقواعد بيانات وبنــوك معلومات وبرمجيات .

 

 

 

 

- بلغ ماأنفقته مصر علي البحث العلمي والتطوير 2ر. % من الناتج القومـــي الاجمالي وذلك في الفترة من 1989 وحتـــــي عام 2000 هذا بالمقارنه للمتوسط العالمي وهو 38ر2 % من الناتج العالمي في نفس الفترة . وبلغ أنفاق بلد مثل اسرائيل عن نفس الفترة 62ر3 % أي مايقرب 18ر3 مليار دولار وهو مايزيد علي ضعف ماأنفقتــــــــــــــه الدول العربيـــه في مجموعها في هذا المجال . بلغت قيمة الصادرات عاليه التقنيه في مصر 12 مليون دولار عام 2001 وفقا لبيانات البنك الدولي وهي تقل عـــــــن تونــس مثلا أذ بلغت في تونس 154 مليون دولار عن العام نفسه . كما بلغت قيمة الصادرات عالية التقنيه في البلدان العربيه مجتمعه 314 مليون دولار وبلغت في اسرائيل عن نفــس العــــام نحـــــــــــو 7456 مليون دولار . لذا يجب التصدي للتفوق الاسرائيلي في مجال أنتاج المعلومات .

 

 

- تزايدت تحديات التنميه أمام مصر والبلدان العربية بعد أحداث 11 سبتمبر ومايسمي بالحرب علي الارهاب وفرضت تحديات جديــــــــده خارجيه علي التنميه في هذه البلدان وتواجه بلدان المنطقه بعد احتلال العراق واعاده أحتلال الاراضي الفلسطينيه مخاطر اعاده تشكيلها من الخارج  وفي مواجهه هذه التحديات الجديده وحتي لاتكون عقبه أمام التحول لمجتمع المعلومات يجب توسيع نطاق المشاركه الشــــــــــــعبيه والرقابيه والشفافيه والديمقراطيه .

 

 

 

 

- أمام الاختيارات التكنولوجية المطروحة لبناء شبكات الاتصالات في الوقت الحاضر والمستقبل . تتنامي التكنولوجيا المعتمده علـــــــــي ( IP) بروتوكولات الإنترنت في حين تتقادم وتزوي ماعداها من تكنولوجيات أخرى في بناء شـبكات الاتصالات والجيل القادم منها مـــــــثل ( ATM) وذلك نظرا لحجم المرونة وانخفاض التكلفة الاقتصادية وكفاءة هذه التكنولوجيا في توفير الاحتياجات وتلبيتها للتطــــبيقات وخدمات الاتصالات الجديدة مثل الإنترنت ويجب تدعيم أختيارات التكنولوجيا الصاعـــده عالميا تماشيا مع التطور وخفض التكلفه وتلبية الاحتياجات لخطط النهضة التكنولوجيه وتحقيق الاستخدام الامثل للموارد المتاحه بشبكات البنيه الاساسيه للاتصالات في مصر . أن تكون قضية المحتوي وتطويره علي رأس أولويات الخطه وهذا يربط مابين النمو الجاري بشبكات الاتصالات والمعلومات بأنتاج محتوي يتناسب معه ويحقق قيمة مضافة للانتاج الوطني .-التوجه ناحية المصادر المفتوحة في تطبيقات الحكومة والجهات الاكاديمية والبحثية وقطاعات المجتمع الآخري .التنسيق مع الوزارات والهيئات المختلفة في المجتمع وأدخال وسائل تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات كأحد العناصر والمعوقات الاساسية في مشروعات التنمية المختلفة . قضية توطين التكنولوجيا يجب أن تأتي علي رأس الخطة القادمة واعادة صياغة العلاقة مع الشركاء الاجانب علي أساس نقل المعرفة التكنولوجية وأقامة المشروعات التكنولوجية التي تحقق لمجتمعنا تسييد النمط الانتاجي .الفقر ليس مبررا للتخلف وتسييد منهج توظيف التكنولوجيا في شتي مناحي حياتنا لتدعيم تنمية الطاقات الانتاجية بالمجتمع . . هي ضرورة يجب أن ينتهجها أصحاب السياسات .--الاهتمام بالمجتمع المدني بمفهومة الواسع وأنه لايقتصر فقط علي رجال الاعمال وضرورة التعاون معه لتحقيق الشفافية والرقابة والمحاسبة . أن مجتمع المعرفة هو أن نمارسها . . بمعني أن تتخلل أمكانيات تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات حياة أفراد المجتمع ويصبح هؤلاء الافراد يؤدون نشاطهم في حياتهم بأستخدام ماتتيحه تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات . . عندما ينتقلون يمكنهم حجز أماكن بالقظارات والسيارات والطائرات وعندما يطلبون المعرفة والمعلومات يستخدمون شبكات الاتصالات والمعلومات والانترنت وعندما يتعلمون يمكنهم من استخدام التعليم عن بعد اليكترونيا وعندما يطلبون العلاج والصحه وعندما يشاهدون الفنون ويطلبون الثقافة ويطلبون البيع والشراء .  لقد دخلت تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات وتم توظيفها في شتئ مجالات حياة البشر وبها قد أمتلكت البشرية أداة راقية بها يتمكن الفقراء في النجوع والاحياء الشعبية والمهمشين وذوي الاحتياجات الخاصه من تطوير أحوالهم المعيشية . . وفي مصر هنا يتزايد عدد المواطنين تحت خط الفقر عن 50% طبقا لتقارير التنمية البشرية وتنتشر المناطق الفقيرة والمحرومة ويزداد عدد المهمشين .  وما احوجنا ان ندرك ونعى كيف ولماذا يجب ان نعمل القصد والارادة فى ادارة شئون حياتنا وخصوصا ان هناك اداة راقية يتمكن بها البشر من تغيير حياتهم

 

 

 

 


  رأي

الدكتور محمد النظامي يكتب..بالورقة والقلم مستقبل شعب في 2017

د/ محمد النظامي يكتب ..لماذا يرتفع الدولار في مصر ؟؟

الدكتور محمد النظامي يكتب ..هيلاري VS ترامب .. الاقتصاد العالمي VS الدولار

الدولار في مصر الي اين والحلول المقترحة لحل المشكلة

هاني أبو الفتوح يكتب .. البنوك والمراكب الغارقة؟

كيف أصبحت البنوك المراسلة كابوساً للبنوك؟

محمد ابو قريش يكتب .. مفهوم المشغل المتكامل

محمد ابو قريش يكتب ..الكرنك والقرى الذكيه فى حياة المصريين

محمد ابو قريش يكتب .. لماذا يزدهر الكولسنتر فى مصر ويفشل وادى السيلكون؟!

محمد ابو قريش يكتب .. عولمــة . . بس عشرة في المية

د/ عبد الرحمن طه يكتب.. تطبيق ' اقتصادي '

د.عبدالرحمن طه يكتب .. فكرة بخصوص قانون الخدمة المدنية الجديد

هاني أبو الفتوح يكتب ..اتحاد بنوك مصر والاستقلالية المفقودة

دكتور عبد الرحمن طه يكتب .. ثقافة الإنتظار وأثرها على التنمية الاقتصادية

د/ عبد الرحمن طه يكتب .. المحليات و الموائمة بين الحفاظ على الدولة والتنمية الاقتصادية

محمد ابوقريش يكتب.. ميتاســـا . . وتنمية المجتمع المحلي

أيمن سليمان يكتب .. تدهور قيمة الجنيه المصرى

د. عبد الرحمن طه يكتب.. الإرهاب المالي حقيقته وأهدافه .

رئيس النقابة المستقلة للعاملين بالمصرية للاتصالات يكتب .. ماذا نريد من الوزارة

محمد سويد يكتب .. قمة "سلمان والسيسى" تشكل مستقبل المنطقة ..وقوي اقليمية تعبث بملف العلاقات المصرية السعودية
التنقل بين الصفحات :